Amman Chamber
الأخبار المحلية الإقتصادية
قرار صادر عن مسجل النقابات ونقابات أصحاب العمل
قرار صادر عن أمين عام وزارة الصناعة و التجارة و التموين قرار
بلاغ رقم 39) لسنة 2017 الية التعامل مع بواقي رولات الاقمشة
تعليمات رقم (6) لسنة 2017 خاصة ببيع البضائع بالمزاد العلني
المزيد من الأخبار

نبذه تاريخية عن الغرفة

تأسست غرفة تجارة عمان عام 1923بمبادرة من أربعين تاجراً، وهي من أقدم الغرف التجارية في المملكة الأردنية الهاشمية في ذلك الوقت.

ان غرفة تجارة عمان هي هيئة غير ربحية ذات نفع عام ، تسعى لخدمة اعضائها وتعمل بموجب أحكام القانون المؤقت رقم 73 لسنة 2003 .

 

وقد لعبت غرفة تجارة عمان دورا هاما في شتى مجالات التطوير الاقتصادي والاجتماعي أكثر من نصف قرن من حياة الأردن، وقد اضطلعت بدور رائد في مجالات تنشيط التجارة والتنمية الاقتصادية بصورة عامة باعتبارها ممثلة للقطاع الخاص الذي يقوم بدور هام وفعال في ظل النظام الاقتصادي القائم الذي يتميز بنمط مختلط يبرز الجهود المشتركة للقطاعين العام والخاص على السواء .

مراحل تطور الغرفة
يمكن تقسيم المراحل التي مرت بها غرفة تجارة عمان إلى ثلاث مراحل نوردها فيما يلي:
 

المرحلة الأولى: تبدأ المرحلة الأولى منذُ تأسيس الغرفة عام 1923 وتمتد عبر ربع قرن إلى قيام الوحدة بين الضفتين عام 1948. وكانت الغرفة خلال هذه المدة محدودة في عدد أعضائها ومواردها المالية وخدماتها. وكان عدد الأعضاء المنتسبين للغرفة في بداية هذه الفترة لا يتجاوز 40 عضوا، كما أن واردتها المالية السنوية لم تتجاوز 60 دينارا وبلغ عدد الأعضاء في نهاية هذه المرحلة زهاء 300 عضو، كما تجاوزت وارداتها المالية السنوية مبلغ 2000 دينار.
 

وكانت الغرفة خلال هذه المرحلة تعالج القضايا الاقتصادية العامة كمكافحة الغلاء، توفير السلع الأساسية للمستهلكين، تحديد أجور نقل البضائع والركاب بالسيارات وبالسكك الحديدية، تحديد أجور السكن، وضع أنظمة للأوزان والمكاييل ومراقبتها، تقديم خدمات للوسط التجاري في مجالات التحكيم وتصديق الكفالات والفواتير.
 

المرحلة الثانية: تبدأ المرحلة الثانية من مطلع الخمسينات وتمتد إلى عام 1960. وتميزت هذه الفترة بأحداث هامة على الصعيد القومي وعلى صعيد الغرف التجارية ذاتها فقد حلت بالعالم العربي نكبة عام 1948 وتضاعف عدد سكان الأردن نتيجة لنزوح عدد كبير من سكان فلسطين أقام معظمهم في عمان وعمل عدد كبير منهم في القطاع التجاري مما أدى إلى زيادة عدد الأعضاء المنتسبين إلى الغرفة، إذ بلغ عام 1960 حوالي 2800 عضو بينما لم يتجاوز في مطلع هذه المرحلة 300 عضو كما أن ايرادات الغرفة السنوية قفزت في نهاية هذه المرحلة بشكل يسترعي الانتباه، إذ بلغت 8300 دينار عام 1960 مقابل 2000 دينار عام 1950.
 

أما على صعيد الغرفة التجارية ذاتها فقد تميزت هذه الفترة بصدور قانون الغرف التجارية والصناعية رقم 41 لسنة 1949 محددا للغرف الصلاحيات والمهام متعددة.
وفي ظل القانون الجديد شرعت الغرفة في إرساء أسس ودعائم التنظيم الإداري الحديث ومارست الصلاحيات والمهام المنوطة بها بموجب التشريع الجديد، كما أنها وسعت من قاعدة خدماتها للأعضاء وللوسط التجاري.
وقد أسهمت غرفة تجارة عمان خلال هذه المرحلة بدور فعال في تأسيس اتحاد غرف التجارة الأردنية، وشاركت في تأسيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية. وقد ازداد عدد موظفي الغرفة خلال هذه الفترة إلى الضعفين لمجارات التوسع الكبير في عدد أعضائها وخدماتها نتيجة للانفجار السكاني المذهل الذي نجم عن نكبة عام 1948و قيام الوحدة بين ضفتي الأردن.
 

المرحلة الثالثة: وهي المرحلة الراهنة وتبدأ مع مطلع الستينات وقد شهدت توسعاً عملاقاً في نشاط الغرفة وخدماتها ومواردها المالية. فقد ازداد عدد الأعضاء المسجلين في مطلع السبعينيات حوالي 5000 عصوا بينما كان في مطلع الستينيات حوالي 2800عضو، وازدادت كذلك الإيرادات المالية فتجاوزت عام 1971 مبلغ 26000 دينار مقابل 8300 دينار عام 1960. وقد ساعدت هذه الزيادة في الإيرادات على توسيع نطاق خدمات الغرفة ونشاطاتها وتنظيم وتوسيع أجهزتها التنفيذية. واستمر عدد الأعضاء المنتسبين بالتزايد حتى وصل في نهاية عام 2011( 42000) عضواً
 

وخلال هذه المرحلة شهدت البلاد عددا من خطط التنمية الاقتصادية، وقد لعب القطاع الخاص ممثلاً في غرفة تجارة عمان دورا هاما في دعم خطط التنمية والمشاركة الفعالة في تنفيذها. وأسهمت الغرفة كذلك خلال هذه المرحلة ممثلة للقطاع الخاص في التشريعات العمالية والمالية والتجارية وغيرها من التشريعات التي لها صفة اقتصادية، كما أنها ساهمت في تنشيط التبادل التجاري على الصعيدين العربي والدولي واشتركت في عدد كبير من المؤتمرات والمعارض، وقامت وفود بزيارة عدد من البلدان كما استقبلت عددا من الوفود التجارية وذلك في نطاق توثيق أواصر العلاقات التجارية وزيادة حجم التبادل التجاري بين الأردن وهذه البلدان.
 

 

أنشر هذه الصفحة على الفيسبوك أنشر هذه الصفحة على التويتر
جميع حقوق الطبع و التوزيع محفوظة © غرفة تجارة عمان 2017