Amman Chamber
الأخبار المحلية الإقتصادية
التعليمات التنفيذية رقم (2) لسنة 2017 تعليمات معدلة لتعليمات
تعليمات اختيار مواقع النشاطات التنموية لسنة 2017 صادر بموجب
قرار بإجراء تعديلات على جداول التعرفة الجمركية
التعليمات التنفيذية رقم (2) لسنة 2017 تعليمات معدلة لتعليمات
المزيد من الأخبار

 



 

 

مذكرة تفاهم لتوفير خدمة تسجيل النطاقات الوطنية للتجار

 

 

وقعت غرفة تجارة عمان ومركز تكنولوجيا المعلومات الوطني مذكرة تفاهم بخصوص توفير خدمة تسجيل النطاقات الوطنية لمؤسسات وشركات القطاع التجاري بالعاصمة.
ووقع على مذكرة التفاهم امس الاربعاء رئيس غرفة تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد ومدير عام مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني الدكتور بهاء الدين الخصاونة.
وبموجب مذكرة التفاهم يتيح المركز للغرفة المجال لتسجيل النطاقات من خلال بوابة تسجيل النطاقات العربية لخدمة أعضائها الحاليين واللاحقين وتوفير الوقت والجهد عليهم ومنحهم النطاق العربي مجانا شريطة ان يكون للعضو نطاق لاتيني (Jo)، بالإضافة لتوفير التدريب اللازم على نظام تسجيلها.
وفي المقابل تلتزم الغرفة بتسجيل النطاقات العربية لأعضائها وتوزيع البروشورات الخاصة بالنطاقات الوطنية وبيان أهمية ومزايا النطاقات العربية، والاشارة دائما للتعاون مع مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني بهذا الخصوص.
وقال العين مراد ان توقيع مذكرة التفاهم يأتي انطلاقاً من رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في تكريس الأهداف الوطنية وحرصه الدائم على توظيف موارد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستغلالها الأمثل من أجل تحقيق العدالة في التنمية الشاملة والمستدامة، مبينا ان غرفة تجارة عمان تقوم بدور فاعل وريادي في تأمين أفضل الخدمات للقطاع التجاري بالعاصمة وحريصة على توفير كل الخدمات التي تسهل وتيسر نشاط اعماله بما يتواكب مع تطورات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
واوضح ان خدمة النطاقات الوطنية يعكس الهوية الأردنية كون كل موقع على الإنترنت ينتهي بـ (.jo و .الاردن ) ويؤشر مباشرة إلى أن عنوان الشركة بالمملكة، وأنه جزء من نطاقها الوطني على الإنترنت، الذي يديره مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني.
وعبر مراد عن تقدير الغرفة للتعاون مع المركز والاستفادة من الخدمات الالكترونية التي يقدمها بما يضفي المزيد من المصداقية على مواقع منتسبي القطاع التجاري الإلكترونية ويعزز من سمعة بيئة الاعمال بالمملكة بالإضافة لتوسيع نطاق التجارة الالكترونية للنهوض بالاقتصاد الوطني.
بدوره، اوضح الخصاونة ان المركز يؤدي دورا فاعلا ورياديا في مجال المعلوماتية والاتصالات، ويقدم خدمة تسجيل النطاقات الوطنية (.
jo و .الاردن ) لمختلف فئات المجتمع بهدف سد الفجوة الرقمية بين الشرائح المجتمعية ليساهم كلا حسب دوره في التنمية الشاملة، داعيا القطاعات التجارية والصناعية الى الاستفادة مما سمّاه (الفرصة التكنولوجية) في الاردن والتي ابرز معالمها توفر البنية التحتية بعموم المملكة ووجود تشريعات ناظمة ونسبة عالية من الشباب تعتمد بتعاملاتها على الانترنت، ودعم ملكي لتوظيف التكنولوجيا بالتنمية والتحول للاقتصاد الرقمي.
كما دعا شركات القطاع التجاري المختلفة إلى تسجيل مواقعها الإلكترونية بأسماء عربية، بهدف تعزيز وجودها على شبكة الإنترنت وضمان تعدد قنوات تواصلها مع مختلف فئاتها المستهدفة وليكون لها تواجد فاعل على منصات التكنولوجيا، مؤكدا أن تسجيل النطاقات الأردنية باللغة العربية يعد الخيار الآمن والأفضل لعكس الأسماء التجارية الأردنية والمحافظة على الهوية الأردنية والعربية على شبكة الإنترنت، إضافة إلى حماية العلامات التجارية، ويساهم بحماية الملكية الفكرية أيضاً، كما يسهل المخاطبات والمراسلات بين المتعاملين العرب.
واشار الخصاونة الى ميزات عدة لتسجيل اسم النطاق الإلكتروني باللغة العربية، خصوصاً للمؤسسات الحكومية والعلامات التجارية العالمية، لفائدتها في سهولة نقل البيانات والمعلومات العربية حول العالم وسهولة تذكر اسم أي نطاق عربي، والحصول على نتائج بحث أفضل من خلال محركات بحث أكثر فاعلية، فضلاً عن زيادة نسبة المحتوى العربي على الإنترنت في العالم.

أنشر هذه الصفحة على الفيسبوك أنشر هذه الصفحة على التويتر
جميع حقوق الطبع و التوزيع محفوظة © غرفة تجارة عمان 2014