Amman Chamber
الأخبار المحلية الإقتصادية
تعميم صادر عن وزارة الشؤون البلدية
الدليل الإرشادي لإجراءات استخدام العمالة الوافدة في سوق العم
تعميم (40/2017) ، والمتعلق بإعفاء المكلفين الذين لم يستوفوا
نظام رقم (20) لسنة 2017، نظام معدّل لنظام تنظيم الاجراءات ال
المزيد من الأخبار

تونس عاصمة التدريب العربي العام المقبل

اكد وزير التكوين المهني والتشغيل التونسي عماد الحمامي ان بلاده ستكون عاصمة التدريب العربي خلال العام المقبل من خلال التنسيق مع اتحاد المدربين العرب الذي يتخذ من عمان مقرا له.

وقال خلال مشاركته اليوم الاربعاء في ندوة عقدتها غرفة تجارة عمان بالتعاون مع الاتحاد تحت عنوان التأهيل المهني والتشغيل(تجارب وممارسات)، ان تونس تسعى من خلال خبراتها الكبيرة بمجالات التدريب لعمل حراك يؤسس لانطلاقة حديثة للمدرب العربي داخليا وخارجيا.

واضاف ان تونس لديها برنامج بالتنسيق مع الاتحاد للدفع بالمدربين العرب حتي يكون لهم حضور وتأثير قوي على الحياة الاقتصادية بخاصة بالمجالات التقنية والخدمات ورفع كفاءة التدريب المهني والتشغيل.

واكد الحمامي خلال مشاركته التي استعرض فيها تجربة تونس بمجال تطوير الموارد البشرية والتشغيل باعتبارها من النماذج الرائدة بهذا المجال، ان بلاده تضع كل خبراتها بمجالات التدريب والتأهيل تحت تصرف الدول العربية من دون النظر الى المردود المالي.

واوضح ان حكومة الوحدة الوطنية الجديدة التي تشكلت في تونس وضعت خطط كبيرة لقضية التدريب والتشغيل واستخدام التكنولوجيا بهذه المجالات من خلال المراكز التابعة للقطاع العام والبالغة 140مركزا بالاضافة للمتوفرة لدى القطاع الخاص.

وبين الوزير الحمامي ان بلاده تصدر حاليا خدمات ومهارات التدريب والتأهيل الى 6 دول افريقية فيما هناك 9 دول اخرى تسعى للحصول عليها، مؤكدا استعداد بلاده للتعاون مع الاردن وتقديم هذه الخدمات من دون مقابل.

وقال ان بلاده تضع كل خبراتها بمجالات التدريب بتصرف الاردن بعيدا عن "الحسابات الربحية" معربا عن امله بتفعيل الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين بهذا المجال وبخاصة مع قرب عقد اجتماعات اللجنة العليا قبل نهاية العام الحالي.

واعرب رئيس غرفة تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد عن تقديره للتجربة التونسية بمجالات التدريب والتشغيل مؤكدا ان الغرفة على استعداد تام للتعاون مع تونس بهذا المجال وانجاح اختيارها كعاصمة للتدريب العربي العام المقبل.

واشار مراد الى الدور الذي تقوم به الغرفة في تدريب الافكار الابداعية للعمل الالكتروني واحتضانها من خلال الاكاديمية التابعة لها ودارة الريادة التي تحتضنها بمقرها لدعم العمل الابداعي.

ولفت العين مراد الى الدور الذي تقوم به الغرفة بمجالات التدريب وتعاونها مع الجامعات لدعم قدرات منسبيها من القطاع التجاري خصوصا بعد تحويل مركزها الى اكاديمية للتدريب مشددا على ان التدريب يشكل اهم الآليات لتطوير ورفع سوية مؤسسات القطاع الخاص.

واوضح مراد ان الغرفة حريصة على توفير جميع اشكال التدريب الذي يهم القطاع التجاري بشكل خاص والاقتصاد الوطني بشكل عام وتنفيذ برامج وفق متطلبات سوق العمل للارتقاء بسوية الاعمال وجودتها وتعزيز خبرات الايدي العاملة المحلية في القطاعين العام والخاص.

الى ذلك اكدت عضو مجلس ادارة غرفة تجارة عمان ريم بدران التي ادارة الندوة الى ان الدول العربية ما زالت بحاجة ماسة لرفع مستوى الايدي العاملة وتدريبها وتأهليها وتطويرها بما ينعكس على اقتصاديّاتها.

و اعتبر رئيس اتحاد المدربين العرب وممثل جمعية المدربين الأردنيين يونس خطايبة تدريب العنصر البشري أساس العملية التنموية ومصدر اهتمام الاتحاد الدائم والدافع وراء وضع معايير تأهيل وتدريب عربية تواكب أفضل الممارسات العالمية.

وشدد على ان تهتم الدول العربية بقضايا تدريب الكوادر البشرية لاحداث نقلة وتحسين ادارة المؤسسات والافراد داعيا للاستفادة من التجربة التونسية الغنية والمتطورة بمجالات التدريب والتأهيل والتشغيل.

أنشر هذه الصفحة على الفيسبوك أنشر هذه الصفحة على التويتر
جميع حقوق الطبع و التوزيع محفوظة © غرفة تجارة عمان 2014