Amman Chamber
الأخبار المحلية الإقتصادية
نظام رقم (69) لسنة 2017 – نظام معدل لنظام الأبنية وتنظيم الم
قرار صادر بالاستناد لقانون الجمارك رقم (20) لسنة 1998 وقانون
تعليمات معدلة للتعليمات الخاصة بالمستودعات العامة رقم (3) لس
قرار رقم (88) لسنة 2017 والمتعلق بالإسمنت
المزيد من الأخبار

مراد يثمن تعيين مستشارين اقتصاديين وملحقين تجاريين في السفارات الأردنية

ثمن رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد جهود وزارة الصناعة والتجارة والتموين التي اثمرت عن تعيين ملحقين تجاريين ومستشارين اقتصاديين في عدد من السفارات الأردنية في الخارج، والذي سيسهم في تمكين الاقتصاديين الأردنيين من تجاوز العقبات مع بعض الأسواق وزيادة حجم التبادل التجاري بين المملكة وتلك الدول.
وقال خلال لقائه المستشار الاقتصادي في سفارة المملكة لدى الجزائر، رأفت النسور، إن اعادة تعيين مستشارين اقتصاديين وملحقين تجاريين في السفارات الأردنية في الدول العربية التي تربطها علاقات تجارية مع المملكة "خطوة مهمة لتعزيز العلاقات الاقتصادية، التجارية والاستثمارية وتمكن من تذليل العقبات التي كانت تعترض انسياب المنتجات الأردنية إلى هذه الدول".
وأكد أهمية الجزائر كسوق استهلاكية للمنتجات الأردنية والحاجة إلى اعادة تفعيل قنوات الاتصال مع المستوردين، منوها أن وجود مستشار اقتصادي سيساعد كثيرا في تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين والانتقال بها إلى مستويات متقدمة، تعكس الامكانات المتاحة بين البلدين.
ودعا مراد إلى وضع خطة عمل مشتركة لتفعيل الروابط الاقتصادية، التجارية والاستثمارية بين البلدين، لاسيما وأن الجزائر تمتاز بموارد طبيعية ومزايا استثمارية، تأخذ بعين الاعتبار تبادل المعلومات وتكثيف الاتصالات بين غرفة تجارة عمان والمستشار الاقتصادي في كل ما من شأنه زيادة التبادل التجاري بين البلدين وتذليل العقبات خصوصا المتصلة في مجال النقل البري والبحري.
وشدد على أهمية تنظيم معارض للمنتجات الأردنية في الجزائر وتكثيف الفعاليات الاستثمارية والتجارية والحملات التي تروج المملكة صناعيا وسياحيا وتجاريا وخدميا والتي تنظمها السفارة الأردنية هناك ودعوة التجار ورجال الأعمال الأردنيين للمشاركة فيها.
ولفت رئيس غرفة التجارة إلى ضرورة اعطاء الأولوية القصوى لتسهيل إجراءات الحصول على تأشيرات الدخول لممثلي القطاع التجاري في كلا البلدين، لضمان مشاركة فاعلة في هذه النشاطات، مؤكدا اهتمام الغرفة واعضائها في المشاركة فيها.
وأعرب مراد عن استعداد الغرفة لاستقبال الوفود التجارية من الجزائر التي تزور المملكة وتوفير الخدمات اللازمة له، وذلك بالترتيب والتنسيق المسبق مع السفارة الأردنية في الجزائر، لافتا إلى أهمية دور المستشارين الاقتصاديين والملحقين التجاريين في سفاراتنا بالخارج في زيادة حجم التبادل التجاري بين المملكة وتلك الدول.
بدوره، أكد النسور أهمية تواصله المستمر مع الغرفة والاستفادة من خبراتها والخدمات التي تقدمها لضمان زيادة حجم التبادل التجاري وخلق فرص استثمارية جديدة بين البلدين.
وقال إنه عمل، كمستشار اقتصادي، على زيارة عدد من المؤسسات الأردنية المعنية بتحسين بيئة الأعمال بين البلدين، ومنها هيئة الاستثمار، وغرفة صناعة الأردن، وغرفة صناعة عمان، وغيرها من المؤسسات، وذلك تمهيدا لبناء علاقات تجارية مميزة مع الجزائر.
ولفت النسور إلى تعطل عمل اللجنة الأردنية الجزائرية والتي لم تلتأم منذ 2006، مؤكدا أهمية اجتماع اللجنة حتى تتمكن من مناقشة التطورات التي حصلت في السنوات الماضية ومناقشة جميع المعيقات التي تواجه البلدين، والمبادرة إلى حلها وتذليل الصعوبات التي تواجه مجتمع الأعمال في البلدين.
وأشار النسور إلى وجود عدد من الفرص المتاحة بين المملكة والجزائر والتي تتمثل في مجالات الغاز والفوسفات والخضار

والفواكه والأسمدة والاتصالات، والسياحة العلاجية، والعقارات، والمتاحة لمجتمع الاعمال في البلدين.
 

أنشر هذه الصفحة على الفيسبوك أنشر هذه الصفحة على التويتر
جميع حقوق الطبع و التوزيع محفوظة © غرفة تجارة عمان 2014